top of page
  • Photo du rédacteuromsac actualités

إنطلاق النمو المستدام والحكم الراشد ومكافحة الفساد في إفريقيا.


كجزء من برنامجها لسنة 2024/2025 الذي يرتكز أساسا على إفريقيا والشرق الأوسط، تلتزم منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد والجريمة (OMSAC) بنشاط مراقبة ودعم المبادرات الرئيسية في القطاع المالي. حيث أن الهدف من هذا النهج هو تعزيز وتشجيع البرامج التي تعزز الحكم الراشد ومكافحة الفساد، فضلا عن التلاعب المالي غير المشروع مثل غسل الأموال وتهريب رؤوسها. ومن خلال الإستثمار في المبادرات الصحية، تهدف منظمة OMSAC إلى القضاء على الإستثمارات الضارة وتعزيز إقتصاد أكثر شفافية وإنصافًا. وفي هذا السياق، تولي إدارة النزاهة والتحقيقات التابعة لـ OMSAC إهتمامًا خاصًا بمؤتمر FITA2024، الذي سيعقد في مدينة تونس يومي 11 و12 يونيو 2024.


التحليل الفني والارتباط مع مهمة منظمة OMSAC.


سياق وأهداف FITA2024


مؤتمر فيطا2024 الدولي ينظمه مجلس الأعمال التونسي الإفريقي الإفريقي (TABC) تحت رعاية رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد. وتهدف هذه الدورة إلى تمويل الإستثمار والتجارة في إفريقيا. كما تشمل الأهداف الرئيسية للحدث ما يلي

- الترويج لتونس كوجهة إستثمارية:

- تقديم تونس كمركز إستراتيجي للإستثمارات في إفريقيا، مع تسليط الضوء على أصولها الجغرافية والاقتصادية ودورها كبوابة للأسواق الأوروبية والإفريقية.

- تعزيز المناقشات القطاعية: تسليط الضوء على القطاعات الرئيسية مثل الصحة والتعليم والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة المتجددة والتمويل وتطوير البنية التحتية.

- تسهيل التواصل والاجتماعات بين الشركات: خلق فرص عمل وشراكات بين قادة الأعمال الأفارقة والمستثمرين والمانحين وصانعي السياسات ورجال الأعمال.

- تبادل المعرفة وورش العمل: تقديم جلسات تغطي مواضيع مختلفة ذات صلة بالتنمية الإقتصادية والصناعية في إفريقيا.


الموضوع الرئيسي هو "تعزيز التحول المحلي ونقل التكنولوجيا من أجل النمو المستدام والشامل في إفريقيا"، ومعالجة الحاجة إلى التصنيع والتحول المحلي في السياق الإفريقي.


الإرتباط بمهمة منظمة OMSAC

ترتكز مهمة OMSAC على مكافحة الفساد وهروب رؤوس الأموال وغسل الأموال ومختلف أشكال الجريمة.


إليك كيف يمكن لفيطا2024 أن يتناسب مع هذه المهمة:


تشجيع الشفافية والحكم الرشيد:

ويوفر حضور الوفود الحكومية والمؤسسات الإفريقية منصة لتعزيز الممارسات الشفافة وتعزيز الحوكمة في المعاملات التجارية والمالية. وقد تشمل المناقشات المتعلقة بأطر السياسات ونماذج الأعمال آليات لمكافحة الفساد والممارسات غير المشروعة.


منع هروب رؤوس الأموال وغسل الأموال:

ومن خلال جذب الإستثمارات الدولية وتسهيل الشراكات المالية، يمكن لفيطا2024 طرح هياكل تمويل وأدوات لتنمية التجارة البينية الإفريقية تتوافق مع المعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال. وقد تشمل الآليات المالية التي تمت مناقشتها تدابير صارمة للرقابة والتحقق لمنع هروب رؤوس الأموال وغسل الأموال.


تعزيز النمو الاقتصادي المستدام والشامل:

ويمكن للمعالجة المحلية ونقل التكنولوجيا أن تقلل من الإعتماد على الواردات وأن تحسن الإكتفاء الذاتي الإقتصادي، مما يقلل من فرص الفساد المرتبط بالمعاملات التجارية الدولية. ومن الممكن أن يؤدي تطوير البنية التحتية وتحسينها في قطاعات مثل التعليم والصحة والطاقة المتجددة إلى خلق فرص عمل واستقرار الإقتصادات المحلية، مما يقلل من إغراء الممارسات الإجرامية.


تعزيز القدرة المؤسسية:

وقد تشمل ورش العمل والفعاليات الجانبية التدريب والمناقشات حول أفضل الممارسات في مجال الحوكمة ومكافحة الفساد. ومن الممكن أن يؤدي التواصل بين صانعي السياسات وقادة الصناعة إلى تعزيز تبادل المعرفة حول الأدوات والاستراتيجيات اللازمة لتعزيز القدرات المؤسسية في مكافحة الجرائم الإقتصادية.


فرصة فريدة لمواءمة جهود الجهات الفاعلة الإفريقية وتعزيز الحكم الراشد.

بالنسبة لمنظمة OMSAC، يوفر إطار فيطا2024، من خلال إطاره الدولي وأهدافه للتنمية الإقتصادية والصناعية، فرصة فريدة لمواءمة جهود الجهات الفاعلة الرئيسية في القارة الإفريقية في القطاعات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية والأمنية. كما يخلق هذا الحدث مساحة للحوار والتعاون حيث يمكن تعميق المناقشات حول التمويل والشفافية والحوكمة الرشيدة وتحقيقها.


ومن خلال المشاركة النشطة في فيطا2024، لا تستطيع هذه الجهات الفاعلة تعزيز مبادراتها لمكافحة الفساد ومكافحة الجريمة فحسب، بل يمكنها أيضًا تعزيز الهياكل المؤسسية والقانونية اللازمة لمنع الممارسات غير المشروعة. كما يوفر المؤتمر منصة ل:

- تبادل أفضل الممارسات: توفر ورش العمل وحلقات النقاش فرصاً لتبادل الإستراتيجيات الفعالة لمكافحة الفساد وغسل الأموال، إستناداً إلى التجارب الناجحة في مختلف البلدان.

- تعزيز القدرات المؤسسية: يمكن أن تؤدي المناقشات إلى توصيات عملية لتحسين الأطر التشريعية والتنظيمية، وبالتالي تعزيز الحكم الأكثر شفافية وخضوعاً للمساءلة.

- تسهيل الشراكات الإستراتيجية: تساعد إجتماعات B2B وجلسات التواصل على إقامة تحالفات بين الحكومات والشركات والمؤسسات المالية، مما يخلق أوجه تآزر لمشاريع التنمية الإقتصادية التي تتوافق مع المعايير الأخلاقية.

- تعزيز الإستثمارات المسؤولة: من خلال تسليط الضوء على المزايا الإستراتيجية لتونس وغيرها من البلدان الإفريقية كمراكز للإستثمار، يشجع برنامج فيطا2024 التدفقات المالية المسؤولة والأخلاقية، وبالتالي الحد من مخاطر الفساد وهروب رؤوس الأموال.

- تسريع التحول الإقتصادي: يعد موضوع التحول المحلي ونقل التكنولوجيا أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق النمو الشامل والمستدام. ومن خلال دعم التصنيع والابتكار التكنولوجي، يساعد المشاركون في خلق فرص العمل وتحسين الظروف المعيشية، وهو ما يمكن أن يقلل من حوافز الفساد.

- مشاركة المانحين الدوليين: إن وجود المانحين والممولين الدوليين يجعل من الممكن تعبئة موارد إضافية لتمويل مبادرات مكافحة الفساد وتعزيز القدرات المحلية لإدارة هذه الأموال بطريقة شفافة.


وباختصار، فإن منظمة OMSAC تتقدم بالتهنئة إلى مجلس الأعمال التونسي الإفريقي (TABC) على إجراءاته الجديرة بالثناء ويشيد بجميع مديريه التنفيذيين على احترافيتهم الرائعة. وتتمنى لهم المزيد من النجاح والتوفيق في جهودهم المتواصلة لتعزيز التنمية الإقتصادية والحكم الراشد في إفريقيا. كما تعرب منظمة OMSAC عن دعمها الكامل للبرامج والفعاليات التي تنظمها TABC ويلتزم بتقديم المساعدة والدعم لضمان نجاحها المستمر.


قسم النزاهة والتحريات


إليكم البرنامج الرسمي فيطا2024





留言


bottom of page