top of page
  • Photo du rédacteuromsac actualités

إجراءات حاسمة لـ OMSAC : حل قسم السياسة العامة وإقصاء رئيسها نهائيا بعد إخفاقات خطيرة


إجتمع المكتب التنفيذي لمنظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد الجريمة (OMSAC)، اليوم الأربعاء 8 ماي 2014 في لقاء مستعجل من أجل دراسة وتأكيد القرارات التي اتخذها رئيس المنظمة السيد مراد مزار، وهذا بناء على خلاصة إستنتاجات التقرير الذي تم نشره في 8 فبراير 2024. حيث تم الإستدعاء لهذا الإجتماع الإستثنائي من أجل إتخاذ إجراءات حازمة لمواجهة الخروقات الخطيرة التي تم رصدها على مستوى تمثيلية منظمة OMSAC لدى إفريقيا والشرق الأوسط.


حيث كشفت إستنتاجات التقرير عن ممارسات غير مقبولة ومرفوضة حسب مواثيق المنظمة الرسمية خاصة منها الإستخدام المفرط لصورة منظمة OMSAC لأغراض شخصية، واستعمال النفوذ، وتزوير الوثائق، وانتحال الصفة. حيث تم إعتبار هذه السلوكيات مخالفة لقيم منظمة OMSAC ومهمتها، مما يعرض سمعتها وفعاليتها في مكافحة الفساد والجريمة.


وبناء على هذه الإستنتاجات المثيرة للقلق، قرر المكتب التنفيذي لـمنظمة OMSAC، وكذا بناءً على توصيات القسم القانوني الذي درس بعناية مختلف الحالات المذكورة في هذا الملف، حيث قرر حل قسم السياسة العامة واستبعاد رئيسه السيد المدني الجيلي بشكل نهائي، بالإضافة إلى جميع المسؤولين المتورطين في هذه الممارسات المذمومة.


وبخصوص الحالات الأخرى المدرجة في هذا الملف، ستبدأ منظمة OMSAC في تخاذ إجراءات قانونية ضد سبعة (07)أشخاص من جنسيات مختلفة. علاوة على ذلك، ستتم مراسلة السلطات الرسمية في بلدانهم، بالإضافة إلى جميع المؤسسات الأمنية والإدارية في شنغن، وهي دول أوروبا في إفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا.


بالإضافة إلى ذلك، فإن المكتب التنفيذي لـ OMSAC يدين بقوة محتوى ما نشر في المجلة الخاصة بجمعية "سلة الغداء في إفريقيا" التي أعلنت في العدد رقم 02 من أنها وقعت على عقد شراكة وتعاون مع منظمة OMSAC، وهي معلومات كاذبة لا أساس لها من الصحة. لهذا، فمنظمة OMSAC تنفي بشكل قاطع أي علاقة لهذه الجمعية بالمنظمة وترفض أي تنسيق معها بأي شكل من الأشكال. كما تطالب المسؤولين بها بالاسراع في إزالة هذه المعلومات من المجلة سالفة الذكر.

كما تقرر أيضًا أنه يجب على جميع المراسلات باسم منظمة OMSAC من الآن فصاعدًا أن تحمل التوقيع الرسمي لرئيس المنظمة أو للأعضاء المكلفين من طرف الرئيس، كما هو موضح على الموقع الرسمي للمنظمة. كما تهدف هذه الإجراءات إلى ضمان نزاهة ومصداقية الإتصالات الصادرة عن OMSAC.


وكذا من أجل تجنب أي عملية إحتيال أو محاولة إحتيال من قبل أشخاص غير ملتزمين، كما يمكن لجميع المؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والشركاء ووسائل الإعلام وكل فرد التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@omsac.org.


أخيرًا، يؤكد المكتب التنفيذي لـ OMSAC للسلطات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية في جميع أنحاء العالم إلتزامه الثابت بالشفافية والشرعية والفعالية في مواصلة مهمته. كما سيتم إتخاذ تدابير عاجلة في الأيام القادمة للتعامل مع التحديات والفرص المقدمة من خطة العمل المبرمجة خلال فترة 2024/2025 لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط تحت رئاسة الأمين العام الجديد، الدكتور يوسف العميري، مما يظهر إلتزام منظمة OMSAC المستمر بتعزيز العدالة والأمان للجميع.


إدارة الإعلام والصحافة في OMSAC

Commentaires


bottom of page